زوايا

يهتم بكل زوايا و جوانب الحياة

تحت العنوان

تحت العنوان

منوعات

تعرف على هداية سلطان التي جمع الكويتيون لقاتلها “أغلى فدية في الشرق الأوسط”؟

هداية سلطان السالم صحفية وكاتبة من مواليد الكويت عام 1936، وتوفيت في مارس 2001 وعمرها 65 سنة.

بدأت حياتها المهنية كمدرسة، وتم اعتبارها السيدة السادسة التي تصبح معلمة في الكويت بحسب ويكيبيديا. وبدأت كتاب المقالات للصحف خلال عملها كمعلمة.

أصبحت هداية صحفية في الكويت عام 1961، وبعدها بثلاث سنوات، أصبحت عضوًا مؤسسًا في الجامعة الأدبية الكويتية، ونشرت خمس كتب أثناء عملها كصحفية.

وتعد أول صحفية كویتیة تتولى رئاسة تحریر مجلة سیاسیة أسبوعية في الكويت، وھي مجلة المجالس، بعدما اشترتها من مالكها في عام 1970، كما أنها كانت المالكة لمجلة “العربي الرياضي”.

تزوجت وعمرها 15 عامًا، ووافتها المنية وهي أرملة وأم لأربعة من الأبناء منهم بنت واحدة.

كانت مناضلة من أجل حقوق المرأة والاقتراع في الكويت، وكانت مقالاتها في المقام الأول تدور حول الفساد في الكويت. وشنت العديد من الحملات المناهضة للفساد، وكانت مُقربة من الأسرة الحاكمة.

رفضت مغادرة أرض الوطن في الغزو العراقي على الكويت عام 1990، وشاركت في تنظيم أول مظاهرة نسائية احتجاجًا على الغزو، كما تولت إصدار نشرة سرية خلال أشهر الاحتلال.

أصيبت بطلق ناري أودى بحياتها في مدينة الكويت عام 2001، بينما كانت تقود سيارتها إلى مؤتمر تستضيفه جمعية المرأة الكويتية.

تلقت 6 رصاصات في رأسها بينما كانت داخل سيارتها المتوقفة عند إشارة مرورية، على يد ضابط الشرطة المقدم “خالد نقا العازمي” بمسدسه المرخص له.

واعترف “العازمي” بعد إنكار، أنه أقدم على ذلك، لغضبه من مقال كتبته هداية قبل عام من مقتلها، تحدثت فيه عن رقص النساء في قبيلة العوازم، وهي القبيلة التي ينتمي إليها، وهو الأمر الذي اعتبره إهانة وإساءة.

وفي 2002، أدانته محكمة الجنايات، وحكمت عليه بالإعدام شنقا، وهو ما أيدته محكمة الاستئناف، قبل أن تخفف محكمة التمييز الحكم إلى السجن المؤبد.
وبعدما قضى “العازمي” 18 عامًا من عقوبته في السجن، أعلن ورثة هداية السالم تنازلهم عن حقهم والاكتفاء بالمُدة التي قضاها القاتل في السجن مقابل فدية بعشرة ملايين دينار، أي ما يقارب 33 مليون دولار.

فأطلقت قبيلة العوازم حملة تبرع لسداد الفدية تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، ولاقت تجاوبًا واسعًا بين أفراد قبيلته والشعب الكويتي عموما، وفي أقل من 48 ساعة نجحت الحملة في جمع المبلغ.

Follow by Email
Facebook
Facebook
TWITTER
Visit Us
YouTube
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

تابعنا

Follow by Email
Facebook
Facebook
TWITTER
Visit Us
YouTube